• ×

07:06 مساءً , الإثنين 16 سبتمبر 2019

لماذا لفت تعيين وزير العدل السوداني الطلاب والمبتعثين السعوديين في أمريكا؟

 اعتمد المجلس السيادي السوداني 20 وزارة و6 وزراء دولة، وأعلن رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، مساء أمس (الخميس)، تشكيل الحكومة الجديدة التي تعتبر الأولى منذ الإطاحة بنظام عمر البشير في أبريل الماضي.

وما إن نشرت قائمة أسماء الوزراء السودانيين في وسائل الإعلام حتى لفت انتباه الطلاب والمبتعثين السعوديين في الولايات المتحدة الأمريكية سم «نصر الدين عبدالباري» الذي اختير لمنصب وزير العدل.

«عكاظ» رصدت تغريدات عدد من السعوديين الذي أشادوا بخبرات عبدالباري القانونية حين كان مستشارا قانونيا للمبتعثين بإدارة الشؤون الثقافية والاجتماعية بالملحقية الثقافية السعودية بأمريكا، وهي من الإدارات التابعة للملحقية، ومن ضمن مهماتها الاهتمام ومتابعة القضايا والمشكلات التي قد يتعرض لها الطالب المبتعث في أمريكا وتعد مخالفة قانونية، مع تقديم الإرشاد القانوني للطالب عند الحاجة.

كما عبر عدد من السعوديين الذين عملوا مع عبدالباري عن تبريكاتهم وتهانيهم له، إذ قال الكاتب الصحفي السعودي هادي الفقيه في تغريدة له: «أبارك للصديق وزميل العمل السابق في أمريكا، نصر الدين عبدالباري تعيينه وزيراً للعدل في السودان»، مضيفاً: «كان رجلا غاية في المهنية والأخلاق الرفيعة وساعد كثيرا من المبتعثين في مشكلات قانونية صعبة ومعقدة».

وقرأت «عكاظ» في سيرة عبدالباري، حيث برز قانونياً ضليعاً في القانون الدولي، والقانون الدستوري، وقوانين وسياسات الهجرة والمواطنة، وعمل محاضراً في جامعة الخرطوم وباحثا في عدد من المؤسسات الأكاديمية المرموقة، كزمالته في كلية القانون بجامعة هارفارد، ومستشارا قانونيا لعدد من المنظمات والمبادرات، ونشر العديد من المقالات العلمية في مجلات محكمة.

ويحمل عبدالباري درجة الماجستير من جامعة هارفارد، ودرجة الدكتوراه من جامعة جورج تاون واشنطن دي سي بالولايات المتحدة.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
abdullah  8