أخبار المجتمعالأخبار السياسة والدوليةعام

النجاة الخيرية تسعى لتحقيق أفضل خدمة للمحسنين والمستفيدين

في اطار سعيها لمواكبة أحدث النظم والمعلومات الإدارية، ورفع كفاءة العمليات في مختلف برامجها ومشاريعها، كشفت جمعية النجاة الخيرية عن إنشاء إدارة خاصة للتخطيط والتطوير، وذلك سعياً منها لتحقيق أفضل خدمة للمحسنين والمستفيدين.

وفي هذا الصدد أوضح مدير التخطيط والتطوير محمد سالم الهولي: أن هذه الإدارة تعنى بمتابعة التخطيط والتطوير المتعلقة بأنشطة وبرامج وعمليات الجمعية، وإعداد التقارير وفق الخطة المعتمدة، وإعداد التصورات الأولية لعمليات التطوير الاداري وتقديم الدعم والمساندة للإدارة العليا والوحدات الإدارية المختلفة بالجمعية في مجال التخطيط والتطوير والإحصاءات والمعلومات.

وأكد الهولي أن النجاة الخيرية تسعى لتحقيق أهداف متعددة من وراء إدارة التخطيط والتطوير أهمها: تقديم الدعم والمساندة الفنية فيما يتعلق بالسياسات والخطط وعمليات التطوير والإحصاء، وإعداد ووضع النظم التي تتابع تطبيق السياسات واستراتيجيات الجمعية بالتنسيق مع الإدارات المعنية، وإعداد البحوث والدراسات المتعلقة بسياسات الأنشطة والبرامج وعمليات الإحصاء، وتلقي أي مقترحات خططية أو تطويرية ودراستها وإبداء الرأي للمدير العام ومجلس الإدارة، وإعداد وجمع البيانات والإحصاءات والمعلومات الخاصة بعمل الجمعية وتاريخها ونشاطها، ومتابعة وتطوير تقنيات وأساليب التخطيط والتطوير والإحصاء والأرشفة بما يحقق رؤية الجمعية، والمشاركة في الدراسات والمشاريع وإحالة ما يلزم منها إلى جهات متخصصة بعد موافقة مدير عام الجمعية أو من يفوضه، ودراسة المشاريع الجديدة والتوسعات المقترحة والمحالة من مجالس الإدارات واللجان المنبثقة منه.

وفيما يتعلق بالخدمات التي تقدمها إدارة التخطيط والتطوير قال الهولي : تقوم بمساعدة الإدارة التنفيذية في وضع التصورات والنظم اللازمة لتفعيل سياسات وإستراتيجيات الجمعية وتحقيق أهدافها، ومتابعة الخطة الاستراتيجية للجمعية بالتنسيق مع الجهات المعنية، وتلقي الخطط والمقترحات والأفكار التطويرية من الإدارات المختلفة ودراستها وإعداد تقرير عنها ورفعها للمدير العام، ووضع المقترحات والآليات اللازمة لرفع كفاءة وقدرات الجمعية في مجال التخطيط والتطوير، ووضع البرامج اللازمة لتنمية الوعي لدى العاملين في الجمعية ولجانها في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى