أخبار الجوف

سمو أمير الجوف : التراخي في تطبيق التدابير الوقائية وخطورة التجمعات تُساهم في ارتفاع منحنى الإصابات بكورونا

 

شدد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف ، على متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، لمنع انتشار فيروس كورونا ، والتصدي – بإذن الله تعالى – لهذه الجائحة ، سواء في مقار العمل أو الأماكن العامة والأسواق والمناسبات الاجتماعية .

جاء ذلك خلال اجتماع سموه اليوم باللجنة العليا للطوارئ واستعراض الجهود المبذولة للحيلولة دون انتشار الفيروس .

وناقش سموه العديد من الموضوعات في جدول الأعمال ، وما لوحظ من ارتفاع في منحنى الإصابات والوفيات ، حيث عزا سموه ذلك تراخي البعض في تطبيق التدابير الوقائية وعدم إدراك خطورة التجمعات بأنواعها .

وأشار سموه أن الأمر يتطلّب منا جميعاً التعامل بكل جدية مع الإجراءات الاحترازية، وعدم التهاون والالتزام بالتعليمات الصحية في ممارساتنا اليومية بالمنزل والعمل وفي الأماكن العامة، بالحفاظ على التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة والتقيد بعمليات الفرز البصري عند الدخول لأماكن العمل والمجمعات والمنشآت، وأن يكون كل فرد قدوة لبقية أفراد المجتمع في هذا المجال.

وأكّد سموه عدم إغفال دور المواطنين والمقيمين بالمنطقة، في الالتزام بالضوابط والتعليمات، والإشادة في ذات الوقت بمستوى الوعي الملموس منهم، وأهمية المحافظـة على النتائج الإيجابية التي تحققت بفضل الله تعالى في تطويق هذه الجائحة، ودعا سموه الله أن يحمي بلادنا من كل مكروه ، ويرفع هذا الوباء عن الجميع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى