المقالات

أمانة بر الوالدين

من أعظم الأمانات، فإن الله سبحانه وتعالى كلف المسلم ببر والديه، وجعل بر الوالدين من أعظم القربات، وجعل عقوقهما من أعظم الكبائر،

بَرّ الوالِدَيْنِ واجب ديني

_أَلْأَمَ مَن بَعْدَ بَعْلها قَهْر
كَتَبَ اللٰه بالوح وَنَشَّرَ

وَالبِنْت لِأُمّها مَقَرّ
تَعَرُّف قَدَّرَ أُمّها ذِكْر

حَنْي بِعَصْر مَدّ_ جَزَرَ
عابِدَة الدِرْهَم وَسُكْر

لا تَجْعَلِي سجات القَدَم مَفَرّ
لَأَمَكِ ساعَة مَن ضُحَى كَنَهْر

مابعد العُمْر أَلِي عَطاكَ اللٰه عُمَر
سَرَّحتُم مَن سِنِيْنَ بِقِدْر

سِنِيْنَ وَسِنِيْنَ وَعامّ بِسَهَر
حَلَّتكُنَّ _هَرْج وَشَوِيّ بِزْر

وَجَلَسَهُ _ عَصِير وَ عَصَّرَ
كَآن ٰهذا البِرّ فِيَّ عَقُول الذَرَرَ

فَأُدِين بِالقُلُوب غَيْرمُسْتَقَرّ
وَالدَرْب أَكِيد لِسَقَر

*اللٰه أَكْبَر ياصاحب بَكْر*

آمَنَّا بُكَل مانزل كضو البَدْر
سُبْحان مَن سيرالفلك عَلِيّ بَحِرَ
وَسُبْحان مَن فَلْق لَمُوسَى البَحْر
وَسُبْحان مَن أبتلاء أَيُّوب وَصَبَرَ
وَسُبْحان مَن أُغْرِق فِرْعَوْن بِقِدْر
وَسُبْحان مَن عَزَّ الدِين وَنَشَّرَ
وَسُبْحان مَن أَنْقَذ أُحَمِّد بِسِحْر
وَوَصْل الدِين لِكُلّ أَلْجَن وَ البَشَر
يَأْرِب يا سَمِيع دُعاء _المُضْطَرّ
تَغْفِر لَيّ ولولديني لَيْلَة قَدَّرَ ……

محمد بن سلامه الجهني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى