الأخبار المحلية

30 يومًا من اختفاء “الشهري” بين محافظتين ولا أثر.. بحث والأب يناشد

انضمّ فريق ساعد التطوعي، بعدة فرق للبحث عن المفقود الشاب عبدالرحمن الشهري الذي فُقد منذ 30 يوماً بين محافظتي النماص والمجاردة.

وقال عبدالخالق محمد الشهري لـ”سبق”: “أطلب من الله أن يحفظ أمننا وأن يديم نعمة الأمن والأمان على هذا البلد، وأن يحفظ لنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمين محمد بن سلمان، فقدت ابني عبدالرحمن – 18 عامًا – في 6 رجب للعام الحالي في محافظة النماص؛ حيث كان آخر اتصال بابني في ذات اليوم الذي ذكر لي أنه متجه لمحافظة المجاردة، وهو يقود مركبة من نوع (لاندكروزر) أبيض موديل 93، لوحته ط س أ 330، ومن حينها أُغلق هاتفه الجوال وفقدنا الاتصال به”.

وأضاف: “أبلغت شرطة المجاردة وأخذ الاستدعاء المقدم مني، وذهبت إلى شرطة النماص مرة أخرى لتقديم البلاغ، وطلبت ساعد، وكذلك حاولت التواصل مع البحث والإنقاذ، وحضر فريق ساعد أمس الخميس من الطائف وأبها وخميس مشيط ليقوموا بعمل جميل في البحث وتمشيط وادي الأفاقمة والانتشار في المحافظة للبحث عن ابني”.

وتابع الأب: “لم يسبق لابني الاختفاء سابقًا، وهو يعاني من اعتلالات نفسية بدأت مطلع العام الحالي خلفت قضية اعتداء ما زالت تحت تحقيق الجهات الأمنية المختصة، وأخشى أن يكون تغيبه من توابع القضية السابقة”.

وقال: أناشد الأهالي والفرق التطوعية وقراء “سبق” المشاركة في البحث عن ابني، وفي حال العثور عليه أو مشاهدته أو ملاحظة ما قد يفيدنا في العثور على ابني التواصل معي على هاتف (0533510701)، أو إبلاغ الجهات الأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.