الأخبار الرياضية

اليابان تأسر أنظار العالم بافتتاح أولمبي مبهر

افتتح إمبراطور اليابان ناروهيتو مساء يوم أمس الأول الجمعة دورة الألعاب الأولمبية الثانية والثلاثين على الملعب الأولمبي بالعاصمة طوكيو وسط غياب يحدث لأول مرة للجماهير بداعي الاحترازات من جائحة كورونا، بحضور سمو رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية رئيس البعثة السعودية الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، وعضو اللجنة الأولمبية الدولية عضو البعثة الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، وسمو نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية نائب رئيس البعثة السعودية الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، ورئيس الأولمبية الدولية الدكتور توماس باخ وعدداً من رؤساء الدول والمنظمات الدولية .

وشهد حفل الافتتاح الذي استمر على مدى أربع ساعات، العديد من الفقرات الموسيقية ذات الطابع الياباني التقليدي، اعقبه طابور العرض للبعثات المشاركة والتي بلغ عددها 205 بداية باليونان، كونها موطن الألعاب الأولمبية، ثم تتابع دخول الدول حسب الحروف الابجدية اليابانية .

حسين علي رضا وياسمين الدباغ حملا راية التوحيد في حفل الافتتاح

وشهد طابور العرض ولأول مرة حمل لاعب ولاعبة العلم الخاص ببلادهم، حيث حمل راية الوطن لاعب المنتخب السعودي للتجديف حسين علي رضا وزميلته لاعبة المنتخب السعودي لألعاب القوى ياسمين الدباغ .

ومن ناحيته عبر اللاعب حسين علي رضا عن اعتزازه برفع علم المملكة في المحفل الأولمبي بجانب زميلته ياسمين الدباغ، مشيراً إلى أن ذلك يدعو للفخر وهو حلم يتمناه أي مواطن سعودي، متمنياً أن يوفق وزملاءه المشاركين بتقديم المستوى الذي يليق بسمعة الرياضة السعودية .

فيما أبدت ياسمين الدباغ فخرها بكونها أول لاعبة سعودية رفعت علم المملكة في المحفل الأولمبي، مؤكدة” أن المشاركة في الأولمبياد حلم كل رياضي، وقالت: “أطمح لتقديم مستوى مشرف يعكس الدعم والاهتمام الذي تقدمه القيادة الرشيدة للرياضة بالمملكة، والمتابعة المستمرة من سمو رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل”.

 

يذكر أن البطل السعودي العالمي حسين علي رضا حل خامساً في التصفيات الأوليّة لسباق التجديف للفردي التي جرت صباح يوم أمس الأول الجمعة بحضور الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل والأميرة ريما بنت بندر بن سلطان والأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى