الصحة

6 أغذية إذا فقدها جسمك تشعر بالارهاق والتعب

 

إن كنت تشعر بالإجهاد رغم حصولك على قسط كاف من النوم والراحة، فقد يكون السبب هو افتقاد جسمك لعدد من العناصر الغذائية. فما هي تلك المواد التي علينا التأكد من عدم خلو وجباتنا اليومية منها لتجنب الإصابة بالتعب والإرهاق؟

وحسب تقرير على موقع إذاعة صوت ألمانيا “دويتشه فيله”، فإن الإصابة بالإجهاد أو الشعور بالتعب له أسباب عديدة، ولكن يرى بعض المتخصصين أن نقص الغذاء يظل السبب الأكثر شيوعًا.

ووفقًا لنتائج دراسة منشورة على موقع “نيوتريشنتس” المتخصص في التغذية، فإن عدم حصول جسم الإنسان على القدر الكافي من الفيتامينات والمعادن يؤثر بالسلب على عمليات التمثيل الغذائي ونقل الأكسجين لأعضاء الجسم ووظائف الجهاز العصبي، وهو ما يؤدي بدوره للشعور بالإرهاق أو النعاس.

ويقدم موقع “ليڤ سترونغ” الصحي قائمة بست مواد غذائية يجب الحرص على تناولها للحفاظ على معدلات مرتفعة من الطاقة في الجسم.

*فيتامين ” بي 12 / B12″

يحتاج الإنسان هذا الفيتامين لإنتاج خلايا الدم الحمراء، والمسؤولة عن حمل الأكسجين لباقي خلايا الجسم. وبالتالي عند افتقاد النظام الغذائي المتبع لهذا الفيتامين، تقل نسبة الأكسجين في أنسجة الجسم بما يتسبب في الشعور بالتعب.

ويعتبر كل من: سمك السلمون والزبادي والبيض وكبد اللحوم من المصادر الغنية بفيتامين بي 12، فضلًا عن بعض المنتجات الغذائية كالرقائق أو الحبوب، التي يتم تناولها عادة مع اللبن، المضاف لها الفيتامين.

*الزنك

الزنك يعد عنصرًا ضروريًّا لإتمام عملية التمثيل الغذائي في الجسم، مما يجعل افتقاده مسببًا رئيسيًّا للإصابة بالتعب. وتصل أهمية الزنك لحد المساعدة في منع الشعور بالإجهاد لدى متلقي العلاج الكيماوي، وفقًا لدراسة سابقة منشورة على موقع المكتبة القومية للطب في الولايات المتحدة.

ويمكن ضمان حصول الجسم على الزنك من خلال تناول العدس والحمص والفاصوليا وبعض الكائنات البحرية كالمحار وبلح البحر.

*المغنيسيوم

يحتاج الجسم للمغنيسيوم من أجل إنتاج الطاقة وبناء عظام وعضلات قوية وصحية، ولهذا فإن النقص في ذلك العنصر من شأنه إضعاف الجسم. كما يساعد المغنيسيوم القلب والأوعية الدموية على القيام بوظائفها، فضلًا عن دوره في تنظيم معدلات السكر بالدم وتكوين البروتين في الجسم، وفقًا للمعهد القومي للصحة في بريطانيا.

ويمكن الحصول على المغنيسيوم من خلال تناول اللوز والكاجو وبذور اليقطين وفول الصويا والسبانخ والبامية.

فيتامين “دال / D”

يعتمد الجسم على فيتامين “دال” لدعم الجهاز المناعي وبناء عظام أقوى، وبالتالي نقص معدلات هذا الفيتامين في الجسم يسبب الشعور بالكسل أو الخمول. ويمكن لتناول المكملات الغذائية بهدف إمداد الجسم بما يحتاجه من الفيتامين على مدار خمسة أسابيع أن يحسن من أعراض الإرهاق والتعب، وفقًا لدراسة سابقة منشورة بمجلة نورث أمريكان لعلوم الطب.

ويحتوي كل من الفطر أو عيش الغراب والسالمون والسردين وسمك المكرييل على فيتامين “دال”، فضلًا عن منتجات الألبان والرقائق أو الحبوب المضاف لها الفيتامين.

*الحديد

نقص الحديد هو السبب الأشهر للإصابة بالأنيميا، والتي يفتقد الجسم خلالها المعدل الصحي اللازم من كرات الدم الحمراء، وفقًا لموقع المكتبة القومية للطب بالولايات المتحدة.

وتكمن أهمية الحديد في حاجة الجسم له لتكوين الهيموغلوبين الذي يعطي للدم لونه الأحمر ويقوم بنقل الأكسجين عبر الجسم.

وبدون القدر الكافي من الدم المشبع بالأكسجين المطلوب لتغذية الخلايا والأنسجة، من الطبيعي أن يشعر الإنسان بالضعف وافتقاد الطاقة. ويمكن لكل من العدس والحمص والبازلاء والسبانخ والفاصوليا والسردين والمحار والتوفو أن تلعب دور المصادر الصحية لذلك العنصر الغذائي الهام.

*فيتامين “سي / C”

بينما يقوم بدوره المعروف في تقوي جهاز المناعة، يستخدم الجسم فيتامين سي كذلك لإنتاج الكولاجين والأحماض الأمينية الضروريين لصحة العظام والمفاصل والعضلات؛ ما يجعل افتقاده في الجسم سببًا للشعور بالإرهاق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى