الأخبار المحلية

3 متحدثين يستعرضون احتياجات وتطورات الابتكارات الجديدة في مختلف مجالات التصميم

أستعرض ثلاث متحدثين ومؤثرين في مجالات التصميم بأنواعه المختلفة في اليوم التعريفي وسط حضور لافت من مختلف الفئات العمرية من فتيات وسيدات نظمه معهد المستقبل العالي للتدريب بجدة امس، وتفاعل الحضور مع المصمم نواف النصار الذي كان لقاؤه مشوقا حيث كشف عن أهمية التصميم الداخلي في تعزيز الهوية الثقافية المحلية، وكيف يؤثر هذا التصميم على تصرفات الإنسان ومستقبله وتشجيع إبراز الهوية المحلية في المشاريع والتصميم لمواكبة رؤية المملكة 2030 في التصميم الهندسي والمشاريع المستقبلية.

وتحدثت المصممة أريج عطاالله عن أهمية دور مصممي الجرافيك وتنوع مجالات العمل في التخصص وحاجة سوق العمل لمصممين يظهرن الذوق الحضاري في التصاميم، وحاجة قطاع الأعمال لتصميمات الجرافيك الإبداعية وخاصة تصميم الهوية البصرية، مشددة على أهمية للموشن الجرافيك في التسويق وتعزيز مجالات التقنية.

وأبرزت المصممة هلا العيطة أهمية تصميم الأزياء وضرورة تشجيع الصناعة المحلية، مشيرة أن ذلك يحتاج إلى تدريب لاكتساب قدرات عالية، مع مراعاة التطورات المتسارعة التي يشهدها سوق صناعة الأزياء السعودي، منوه إلى إطلاق وزارة الثقافة للهيئة الوطنية للأزياء، مما سيكون له دور كبير في تشجيع المواهب والارتقاء بهذه الصناعة وأهمية دمج الفنون والتراث في التصاميم المعاصرة.

وشهد اللقاء عرض أعمال المتدربات، الذي حظي بثناء واهتمام الحضور وإثبات مستوى خريجات المعهد في جميع الأقسام بأسلوب مهني عال المستوى، وكيفية التحاقهم بسوق العمل وتماشيهم مع رؤية المملكة 2030 للمساهمة في دفع عجلة الاقتصاد الوطني إلى الأمام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى